المرأة المصرية في دوامة الاختفاء القسري

Image
تقرير

في إطار اليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري (30 أغسطس)، تنشر بلادي تقريرا رصديا لمعطيات خاصة ب 449 إمرأة وفتاة تم إخفاءهن قسريا على مدى تسع سنوات (2013 ـ 2021). 

تعتمد السلطات المصرية الإختفاء القسري ضد النساء والفتيات كإسلوب ممنهج لبث الرعب في نفس كل من يفكر في المعارضة أو حتى في التساؤل حول الشأن العام وأداة للضغط على الخصوم السياسيين. 

يسلط هذا التقرير الضوء على الشرائح العمرية والاجتماعية للنساء والفتيات اللواتي تعرضن للاختفاء القسري، إضافة إلى التوزيع الجغرافي للمقبوض عليهن اللواتي تعرضن للاختفاء والانتهاكات المسلطة عليهن سواء أثناء القبض أو المحاكمة أو  خلال فترة الاختفاء، أو عند الظهور في مقرات الاحتجاز كالتّعذيب وسوء المعاملة، إضافة لأساليب عديدةٍ من سوء استخدام السلطة لإبقاء الضّحايا داخل السجون مثل ظاهرة التّدوير والتّجديد المستمّر للحبس الاحتياطي والاحتجاز التعسفي.

 

للإطلاع على الدراسة كاملة: اليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري