بعد مرور 8 سنوات من الحبس الاحتياطي تصدر المحكمة حكمها في قضية كتائب حلوان يوم الأحد القادم After 8 years of pretrial detention The court will issue its verdict in the Helwan Brigades case next Sunday

Image

بعد مرور 8 سنوات من الحبس الاحتياطي تصدر المحكمة حكمها في قضية كتائب حلوان يوم الأحد القادم 

After 8 years of pretrial detention The court will issue its verdict in the Helwan Brigades case next Sunday


 

اخيرا وبعد مرور 8 سنوات تصدر المحكمة الحكم في القضية رقم 451 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا، والمقيدة برقم 29 لسنة 2015 جنايات أمن الدولة العليا ,والمعروفة إعلامياً بقضية "كتائب حلوان"، وذلك في يوم الأحد القادم الموافق 19 يونيو 2022. 

فما هو مصير المتهمين/ات الذين يبلغ عددهم نحو 215 متهم، من بينهم 11 طفل، وسيدة واحدة "علياء عواد"؟ 

 

Finally, after 8 years, the court issues the verdict in case No. 451 of 2014 Supreme State Security, registered under No. 29 of 2015 of Supreme State Security Felonies, known in the media as the “Helwan Brigades” case, next Sunday, June 19th, 2022.

What is the fate of the 215 defendants, including 11 children, and one woman, “Alia Awad”?

 

للتذكير بتفاصيل القضية:

  • في سبتمبر 2014، تم القبض على 215 شخص على خلفية المظاهرات والأحداث التي دارت في عدة مناطق بمحافظتي القاهرة -حلوان ومدينة نصر-، والجيزة.

 

  • انعقدت أولى جلسات المحاكمة بمعهد أمناء الشرطة الكائن بمنطقة طرة بتاريخ 19 فبراير عام 2015 حيث تم توجيه عدة اتهامات للأطفال على ذمة القضية -والذين يبلغ عددهم 11 طفل- من أشهرها: الانضمام لجماعة إرهابية والترويج لها، والتجمهر، وممارسة العنف.

 

  • أما عن السيدة الوحيدة المدرجة على ذمة القضية، المصورة الصحفية علياء عواد، فقد تم اتهامها بتصوير فيديو لمجموعة متظاهرين و نشره علي مواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى الانضمام لجماعة إرهابية والترويج لاغراضها. وعلى الرغم من إخلاء سبيلها بعد عامين إلا أنه تم التحفظ عليها و نقلها إلى سجن القناطر في عام 2018 و منذ تلك اللحظة وهي في معاناة نفسية و جسدية نتيجة ظهور مشاكل صحية من أورام علي الرحم وناسور في الظهر.

 

  • يعاني المتهمين/ات منذ 8 سنوات سوء المعاملة، والمنع من الحق في الزيارة، والتعنت من قبل المحكمة في الاستجابة للمطالب المقدمة لصالحهم كطلب إجراء عملية الناسور للمتهمة علياء عواد.

 

A reminder of the details of the case:

 

  • In September 2014, 215 people were arrested in connection with the demonstrations and events that took place in several areas in the governorates of Cairo - Helwan and Nasr City -, and Giza.

 

  • The first court hearing was held at the Non-Commissioned Police Officers Institute in Tora on February 19th, 2015, where several charges were brought against 11 children, chiefly: Joining and promoting a terrorist group, Assembly, and committing violence.

 

  • As for photojournalist Alia Awad, the only woman listed in the case, she was accused of filming a video of a group of demonstrators and publishing it on social media, in addition to joining a terrorist group and promoting its purposes. Although she was released after two years, she was retained and transferred to Al Qanater prison in 2018. Since then, she has been in psychological and physical suffering as a result of the emergence of health problems, such as uterus tumors and back fistula.

 

  • For the past 8 years, the defendants have been ill-treated and denied her right to visit. The Court also unwarrantedly denied the demands made in their favor, such as a request to perform a fistula operation for the defendant Alia Awad.

 

-آخر ما توصلت إليه القضية:

بتاريخ 30 يناير السابق تم إحالة عدد 10 متهمين رجال إلى فضيلة المفتي، و تأجيل صدور الحكم على باقي المتهمين إلى جلسة 19 يونيو المقبل.

The latest findings of the case:

On January 30th, ten accused men were referred to the Grand Mufti and the verdict on the remaining defendants was postponed to the next 19 June hearing.

 

#الحرية_للستات

#الحرية_للبنات

#الحرية_للأطفال

#بلادي_مصر

#FreedomForWomen

#FreedomForGirls

#FreedomForChildren

#BeladyEgypt