Egypt Prison Atlas- Childhood behind bars أطلس سجون مصر- طفولة خلف القضبان

Image

 

تعتمد السّلطات المصريّة منذ اعتلائها سدة الحكم سياسة إنكار وتعتيم ممنهج حول الانتهاكات المسلّطة على الأطفال المحبوسين/ات أو المقبوض عليهم/هنّ  على خلفيّة قضايا سياسيّة داخل السّجون ودور الرّعاية والمؤسسات العقابيّة في مصر.

Since coming to power, the Egyptian authorities have adopted a policy of systematic denial and blackout on violations against children in prisons, care homes, and juvenile detention centers in Egypt.

 

تبعا لذلك يعمل موقع أطلس سجون مصر  الموقع الإلكتروني الأوّل من نوعه في المنطقة على توفير قاعدة بيانات مفتوحة وسهلة الاستخدام لتوثيق وعرض الانتهاكات المسلّطة على ما يزيد عن 1300 وطفلًا/ةً محبوسين/ات أو مقبوض عليهم/هنّ على خلفيّة قضايا سياسيّة منذ عام  2013.

Accordingly, the Egypt Prison ATLAS (EPA) website, the first of its kind in the region, provides an open and user-friendly database to document and exhibit violations of more than 1,300 imprisoned or arrested children in political cases since 2013.

 

يسلّط الأطلس الضّوء على الوضعيّة الهشّة للطّفل/ة المصريّ/ة من خلال نقل الحقيقة حول ظروف الاحتجاز والانتهاكات الّتي تمارس داخل السّجون ودور الرّعاية والمؤسسات العقابيّة المصريّة،

The EPA sheds light on the fragile situation of the Egyptian child by conveying facts on the detention conditions and the practiced violations inside Egyptian prisons, care homes, and juvenile detention centers.

 

تلك الأرشفة شاهدة على التّاريخ وضامنة للحقيقة، 

والبيانات المعروضة والّتي تمّ جمعها بمصداقيّة وبطريقة شفّافة مورد للبحوث والتّقارير وكذلك للضّغط والمناصرة من أجل الدّفاع عن حقوق الطّفل/ة المصريّ/ة وتعزيزها.

This archive bears witness to history and guarantees the truth.

The exhibited data, collected in a credible and transparent process, is a resource for research and reports, as well as a tool for pressure and advocacy to defend and promote the Egyptian child’s rights.

 

انتظرونا للتّعرّف على المزيد بخصوص الاطلس. 

تستمّر الحملة الإعلاميّة الخاصّة بأطلس سجون مصر على امتداد هذه الفترة وإلى غاية الثّالث من يوليو 2022، التّاريخ الرّسمي لإطلاق الموقع.

نوثق كي لا ننسى ! 

Stay tuned to learn more about ATLAS.

The EPA release campaign continues throughout this period until July 3rd, 2022, the official release date of the website.

We Document, Lest We Forget !

 

#BeladyEgypt

#FreedomForChildren

#AtlasPrisonAtlas

#الحرية_للأطفال

#أطلس_سجون_مصر