إخلاء سبيل رضوى محمد ونور الخطيب بضمان محل الإقامة Release order for Radwa Mohamed and Nour El-khatib under the Guarantee of the Residence

Image

ترسل بلادي التهاني لكل من:

 السيدة رضوى محمد فريد المُخلى سبيلها أمس بضمان محل الإقامة على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019 حصر أمن الدولة العليا، والمعروفة إعلامياً بقضية الصفافير.

السيدة نجلاء فتحي فؤاد المعروفة "بنور الخطيب"، المُخلى سبيلها بضمان محل الإقامة على ذمة القضية رقم 65 لسنة 2021 حصر أمن الدولة العليا.

Belady congratulates:
Ms. Radwa Mohamedd Farid, who was released yesterday with the guarantee of residence pending case No. 488 of 2019 Supreme State Security, known in the media as “Al-Safafeer” case.
Ms. Nagla Fathi Fouad, known as “Nour al-Khatib”, who was released with the guarantee of residence pending Case No. 65 of 2021 Supreme State Security.

 

الجدير بالذكر أنه تم القبض على السيدة رضوى في أعقاب شهر نوفمبر 2019 على خلفية نشرها فيديو يتضمن نقداً لسياسات السيسي وحرمه السيدة انتصار، ومن ثم إدراجها على ذمة القضية سالفة البيان بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة. 

كما تم ادراج إسمها على ذمة قضية أخرى -قضية رقم 855 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العليا-، وظلت قيد الحبس الاحتياطي داخل سجن القناطر نساء على ذمة القضيتين حتى صدور قرار محكمة جنايات القاهرة أمس باخلاء سبيلها.

It is worth noting that Ms. Radwa was arrested in late November 2019 for publishing a video criticizing Al Sisi’s policies and his wife, Ms. Intisar. Subsequently, she was included in the aforementioned case for joining a terrorist group and spreading false news.
She was also included in case No. 855 of 2020 Supreme State Security. She remained in pretrial detention in Al Qanater Women’s Prison pending the two cases until the Cairo Criminal Court ordered her release yesterday.

 

أما عن السيدة نجلاء فتحي والمعروفة ب "نور الخطيب" فتم التحقيق معها من قِبل نيابة أمن الدولة العليا في أعقاب يونيو 2020 ومن ثمّ إدارجها على ذمة القضية رقم 535 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العليا، والمعروفة إعلامياً بقضية "كورونا"، وظلت قيد الحبس الاحتياطي حتى صدور قرار إخلاء سبيلها في 18 يناير 2021.

 

لم يتم تنفيذ القرار سالف البيان، ولكن تم تدويرها في قضية جديدة لتظهر بعدها بأيام أمام نيابة أمن الدولة العليا مجدداً على ذمة القضية رقم 65 لسنة 2021 حصر أمن الدولة العليا، بتهم أشهرها الانضمام لجماعة إرهابية، لتظل نجلاء قيد الحبس الاحتياطي حتى قرار إخلاء سبيلها أمس بضمان محل إقامتها.


As for Ms. Nagla Fathi, known as “Nour Al-Khatib”, she was investigated by the Supreme State Security Prosecution in late June 2020. She was included in Case No. 535 of 2020 State Security Court, known in the media as the “Corona” case. She remained in pretrial detention until the court ordered her release on January 18th, 2021.


The aforementioned order was not implemented. Nevertheless, she was rotated pending a new case. A few days later, she reappeared before the Supreme State Security Prosecution again pending Case No. 65 of 2021 Supreme State Security. Her main charge was joining a terrorist group. Nagla remained in pretrial detention until the court, yesterday, ordered her release with the guarantee of residence.

 

#الحرية_للبنات

#الحرية_للستات

#بلادي_مصر

#FreedomForGirls
#FreedomForWomen
#BeladyEgypt