في اليوم الدّّولي للرّّياضة من أجل التّّنمية والسّّلام، ماذا عن حق التريّّض في السّّجون المصريّّة ؟

Image

مقدمة

يمثّل اليوم الدّولي للرّياضة من أجل التّنمية والسّلام فرصة للتعرّف على الدّور الإيجابي الذي تلعبه الرّياضة والنّشاط البدني في المجتمعات وفي حياة جميع النّاس حول العالم بما فيهم السّجناء/ات. فالرّياضة حق أصيل وأداة قويّة من أجل السّلام والتنميّة. وقد يبدو من البديهيّ أنّ صحّة الأشخاص لا ينبغي أن تتأثّر كنتيجة للسّجن. فإذ يقضي الكثير من السّجناء/ات مدّة إحتجازهم/هن في ظروف غير صحيّة داخل زنازينٍ مكتظّة، فمن الجوهريّ تمكينهم/هن من الوقت الكافي في الهواء الطّلق يوميّا من أجل التّنفّس والمشي وممارسة أنشطة رياضيّة أخرى. وفي هذه المناسبة إختارت بلادي التّركيز على أهميّة حقّ السّجناء/ات في التّريض من خلال إلقاء نظرة على مدى تمتّعهم/هنّ بهذا في السجون المصريّة من خلال معالجة بعض جوانب التّريّض.

للإطلاع على الدارسة كاملة: ماذا عن حق التريّّض في السّّجون المصريّّة