عن الصّحة النّفسية في مراكز الإحتجاز المصريّة

Image
تقرير

الملخص التنفيذي

بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسيَة، اختارت بلادي إلقاء نظرة على معاناة السَجناء والسَجينات - السَياسيين/ات والجنائيَين/ات - في مراكز الاحتجاز المصريَة ومدى تدهور الصحة النفسيَة فيها مما يؤدَي في حالات كثيرة لمحاولات للانتحار.

تعرض بلادي أولا تحليلا لما رصدته من معطيات قانونَية واقتصاديَة واجتماعيَة وصحَية متاحة وخاصَة ب46 سجينا/ة حاولوا/ن الإنتحار في مراكز الاحتجاز ممن تم إيقافهم/هن و/أو سجنهم/هن منذ أغسطس 2013 حتى أغسطس 2021. كما تم نقاش مخرجات هذا التَحليل بُناءا على العوامل المؤدية لتدهور الصحَة النفسيَة في حق المساجين/ات السياسييَن/ات من خلال طرح مسائل متعلقة بسوء ظروف الإحتجاز وسوء المعاملة والعقاب المضاعف الذي أدى لألم نفسي اختتم بمحاولات الإنتحار أثناء فترة الإحتجاز.

 

للإطلاع على الدراسة كاملا عن الصّحة النّفسية في مراكز الإحتجاز المصريّة